الأحد 16 - يونيو - 2019 : 13 - شوال - 1440 هـ
خالد الرويشان
طباعة المقال طباعة المقالRSS Feed مقالاتخالد الرويشانالضفادع الصفراء وسمومهايحدث في صنعاء!لنا يمَنُنا.. ولَكُمُ الريح!!الإرتفاع ليس سهلا!نيلسون مانديلا يصرخ في اليمنيينمن لحج إلى صعدة!ثورة الألف عامأن تفهم .. هذه هي القضية!حزب الملذوعين!دموع باسندوة
صنعاء الجنوبية !

بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: 3 سنوات و 6 أشهر و 24 يوماً
السبت 21 نوفمبر-تشرين الثاني 2015 03:34 ص


اشتراك اخواننا الجنوبيين في معارك تعز حدثٌ مهم قد لا يدرك مغزاه التاريخي والسياسي كثيرون! انه أول بارقة أمل في بداية تعافي النسيج الاجتماعي في اليمن بعد اجتياح الحركة الحوثية وأعوانها لليمن وتمزيق ذلك النسيج المقدّس شرّ ممزّق! تاريخيا ..


كان جنوب اليمن ووسطه يحرّران صنعاء من هجمات أئمّة صعدة! مِنْ علي بن الفضل الذي قدِم من أبين وأخرج مؤسس دولة الأئمة الامام الهادي من صنعاء نهاية القرن الثالث الهجري ..العاشر الميلادي وصولا الى كسر حصار الملكيين لصنعاء وطردهم من جبالها في ستينيات القرن العشرين! ..


تقاطر الى صنعاء ابطال الجنوب وتعز وإب والبيضاء ورداع وكل اليمن ليكسروا الحصار تاريخيا ..اذا لم تأت الى صنعاء ..سيأتون بها اليك! لاحظ أني لم أقل ستأتي اليك! آه كم أنت لئيمٌ وغادرٌ أيها التاريخ! تاريخيا ..لم تسقط صنعاء بين براثنهم الاّ اذا اختلف اثنان على حكمها! وليتدخّل الامام القادم من صعدة مناصراً لأحدهما ويقضي على خصمه ..


ثم يلتفت الى من ناصره ويقضي عليه! استرتيجية منذ ما يزيد عن ألف سنة! ولم يتعلم أحد! مِن اختلاف الضحّاك مع الدعّام في صنعاء وتحالف الامام المؤسس الهادي مع أحدهما ..ثم انقلابه عليه ..بعد التخلص من غريمه! ووصولا لمأساة هادي وصالح والحوثي التي عشناها ونعيشها لحظةًً بلحظة! آه كم أنت لئيم وغادرٌ أيها التاريخ! لئيمٌ وغادرٌ .. وغبي! يصبح التاريخ غبيا عندما لا أحد يتعلم!