الثلاثاء 24 - إبريل - 2018 : 8 - شعبان - 1439 هـ
يسلم البابكري
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed
يسلم البابكري
خلف القضبان ...وطن ينزف
18 مارس زلزال الكرامة
اغتيال القيم

بحث

  
أين الإصلاح؟
بقلم/ يسلم البابكري
نشر منذ: 3 سنوات و شهرين و 7 أيام
الأحد 15 فبراير-شباط 2015 07:38 م


أسمع أصواتاً تجهر وتهمس أيها الاصلاحيون أين أنتم مما يحل بالوطن ، أين صوتكم المسموع وأين حركتكم الدؤوبة أين أختفيتم ولم هذا التواري ، كل شيئ ينهار من حولنا كأحجار الدمينو ، لن نصدق أنكم أنتهيتم او تلاشيتم فلم هذا الصمت كله نحن كلنا نغرق نلتفت يميناً وشمالاً نبحث عن (مركب ) نجاة ينتشلنا من هذه الامواج العاتية التي تبتلعنا نثق أنه سيأتي ذاك القارب يلقي علينا (بستر) نجاة تنجينا من اليم ، نثق أنكم ستأتون أعتدنا أنكم دوماً تحضرون الى جانبنا في أفراحنا وأحزاننا ،أعتدنا أن من ضاقت به السبل وأرهقته الحيل ينتظر أن تقرعوا بابه وعادة لا تتأخرون فهل يعقل أن يفتقدكم الوطن في هذه الشدة وهذا الكرب..

قبل 4أعوام كان الوطن يمر بشدة وكرب شعب ثائر ونظام مستميت وحرب بدأت تشتعل نيرانها ، البعض يتعامل مع كلمة (حرب) ببساطة رغم ان الامر لايحتاج سوى نظرة على صور دولة شقيقة لنعرف ماذا تعني الحرب ، قال الاصلاح وكان يومها في قوته ،يجب أن تتوقف الحرب ونذهب للسلم مهما تحملنا من ضيم او ظلم ، انطلق الجميع للتسوية اتخذ الاصلاح قراراً استراتيجياً يجب أن نحافظ على الدولة أتخذ الاخرين قرارات أخرى يجب أن نلتهم الدولة ونسقط الاصلاح ، استغفل الشعب الطيب وصوروا له أن سبب محنته هو الاصلاح انطلت الحيلة على الكثيرين لم ينشغل الاصلاح بتلميع صورته مضى يستميت في طريقه بمنع انهيارالوطن فوجهت اليه الطعنات بعضها بسلاح الحقد وأخرى بالجهل تم شيطنته بكل الوسائل شنت عليه أضخم حملة وحمل مالم يحتمله.

خان الثورة وباع الشهداء ويقتل الجنوبيين وينهب الثروات كلمات كانت تلوكها الالسنة أراد له الاشقاء الفناء وأراد له بعض شركاءه السقوط وحيداً غدر به الرئيس رغم أنه من أسنده ، قال الاصلاح للجميع مدوا أيديكم ندافع عن الوطن ولم يقل أدافع عن كياني ، عندما أرادوا الاستمتاع برؤية الاصلاح يذبح أتخذ القرار الصعب فابتعد قليلاً ليأتي الانهيار العظيم ويسقط على روؤس الجميع ..

أتذكر كم من الصور كانت تسخر من (دموع) باسندوة ،كم نال هذا الرجل الطيب الغير متحزب من سخرية واستهتار لندرك كم نحن بحاجة الى القليل من وطنية وحرص وحتى دموع هذا الرجل اليوم .

 اليوم غيوم سوداء كئيبة تغطي سماء اليمن فتتعالى الاصوات متى تأتي (شمس) تنشر ضيائها ونورها ، السفارات تغلق ،سلطات الدولة محبوسة ، المعسكرات تفتح للنهب والفيد ،الصورة قاتمة ومع هذا كله يحاول الاصلاح دفع الضرر بما استطاع وحتى في هذه ايضاً لم يسلم من التجني .
تعليقات:
قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع قناة سهيل الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
دكتور/عبدالعزيز المقالح
ليس داعش فقط
دكتور/عبدالعزيز المقالح
الدكتور/محمد جميح
سجون الحوثيين السرية
الدكتور/محمد جميح
عبدالحكيم هلال
لعبة الأمم..اليمن تحت أقدام الكبار
عبدالحكيم هلال
محمد بن هويدن
أين الخليج مما يحدث في اليمن؟
محمد بن هويدن
عبدالحكيم هلال
لعبة الأمم..اليمن تحت أقدام الكبار
عبدالحكيم هلال
وائل قنديل
فبراير الأسود مصرياً ويمنياً وليبياً
وائل قنديل
الـمـزيـد