الأحد 23 - سبتمبر - 2018 : 13 - محرم - 1440 هـ
فيصل علي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed
فيصل علي
الهلال السياسي
النصر والحق
الفرصة اليمنية
عيد سعيد يا يمن
أنت وربك وبلدك
محاولة إغتيال القرني .. والداعية العالمي
تعز هذا الصباح
الطريق سالك

بحث

  
رمضان الأصالة و المقاومة..!!
بقلم/ فيصل علي
نشر منذ: 4 أشهر و 7 أيام
الأربعاء 16 مايو 2018 04:10 م


رمضان الأصالة و المقاومة..!!
يوم واحد يفصلنا عن الطقوس التي ما أنزل الله بها من سلطان؛ قات و سهر و نوم و صياح من بعد العصر و غارة الله، و عبادة موسمية مؤقتة تغسل ذنوب السنة، ولا يختلف هذا الفهم عن غسل الهندوس في نهر الغانج، خاصة لمن لا يفقهون أن مدرسة رمضان سلوكية لا شكلية و تدريب على فقه العبادة لبقية العمر و ليس للسنة وحدها.

 

ها قد أقبل الشهر الفضيل الذي لا تتوقف فيه المحسوبية و الرشوة و الفساد المالي و الإداري، بعد غدٍ سنتبادل التهاني والقبل والرسائل الميته، وعلى الله الخراج..

 

بالنسبة لي قررت أن اشتري "فوطة" لكن صديقي رياض المهير خبير الفوط "عاده يزنط" و يؤخر المشوار حتى يثبت الهلال مع أننا في ماليزيا نصوم ونفطر بحسب التقويم الماليزي.

 

أنا شخصياً أفتقِد الصديق عبد الولي من ذمار، صاحب مصطلح "عشاء القرية" ينطقها بلكنته الذمارية الساخرة عندما يزيد طعام الإفطار الرمضاني عن حده، فنظريته الطيبة تؤكد على أنه لابد من الاقتصاد وعدم الإسراف، و هذا من حسن قيم الرجل و قيم المجتمع الطيب الذي قدم منه.

 

و افتقد الصديق حسين علي من بغداد، كان نعم الرمضاني الهادئ، و هو غير مهتم بالطقوس العربية، كان يفتقد أسماء الوجبات الرمضانية في بلده، و لأنه غير خبير في الطبخ لم نر منه سوى أسمائها في الأثير، لكنه ينفذ مهام المشتريات التي يقرها وزير الاقتصاد عبد الولي.

 

مع أن عبد الولي لا يجيد تحضير وجبة الشفوت، لكن يكفينا معه اللمة، وتقطيعه للحبحب.. والمسكين حسين يأكل معنا التمر ويتجرع القهوة السمراء المرة، الرجل عربي وعيب أن يرد فنجان القهوة، و طول الشهر يشربها على مضض، فكان يحلي فمه بشرب الببسي ليتخلص من مرها، في بلاده يشربونها في الأحزان - بعيد عنكم وعنه- و يفطرون في رمضان بالتمر و اللبن.

 

رمضان قادم بذكرياته الطيبة أيضاً هو شهر المقاومة في اليمن الحزين، مقاومة طغيان الذات، و مقاومة الانقلاب والإرهاب و الفساد، في بلدي اليمن خير العباد من يقفون خلف المتارس يدافعون عن أمتنا اليمنية، و متارسهم موزعة في كل الجبهات، و يليهم ثلة من المخلصين للقضية اليمنية من ساسة و إعلاميين و حقوقيين، و قبلهم جميعاً الشعب اليمني الصابر على جور الأصدقاء و الأعداء.

 

لكل عصر تحدياته و لكل تحدي رجاله ..إنها أرزاق تقسم على البشر كما تقسم عليهم أوطانهم و شعوبهم ، و حين يكون نصيبك أن تكون من أمة عريقة جداً ..أصيلة جداً، خرجت منها كل قبائل العرب، حينها تعرف أن نصيبك من التحديات عظيم ، عليك أن تحافظ على عراقتك كما تحافظ السحاب على نقاءها و عذوبة ماءها ، فلو استسلم أهل الحكمة و الإيمان للفتن و المادية و العصبية الطائفية فمن سيستمر بالمقاومة بعدهم ؟؟!!

إنه واجبنا أن نثبت أننا أهل للحكمة و للقيم العليا التي ترعرعنا عليها منذ اﻷزل البشري ، و حين يكون نصيب الناس في رمضان ركعات و ختمات يكون نصيبنا الذود عن العدل و الحرية و إعادة قيم المساواة و النقاء اليمني لبلادنا.

 

نحن مرجعية العرب الهاربين من قضاياهم، شئنا ذلك أم أبينا و سنظل كذلك بكفاحنا و مرابطتنا أمام كل هذه العواصف و الشدائد العصيبة.

 

فلا تحزن يا أيها اليمني أينما كنت، فكما تعلم كل يمتحن على قدره.. و هذا قدرنا ..أمة يمنية عظيمة، و إن تنكر لها أبنائها العرب و إن انتقصوها أو حاولوا تناسيها ..فمصيرهم معرفة صواب أن اليمن مرجعيتهم جميعاً.. و رمضان مبارك للجميع.

| الصحوة نت

تعليقات:
قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع قناة سهيل الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
يسلم البابكري
باحاج وعشال شهداء الوطن...
يسلم البابكري
فيصل علي
الهلال السياسي
فيصل علي
فكرية شحرة
فرصة التقاط الأنفاس
فكرية شحرة
جمال أنعم
رمضان امنحنا حلوى السماء
جمال أنعم
علي الفقيه
بلد مغتصب!
علي الفقيه
يسلم البابكري
خلف القضبان ...وطن ينزف
يسلم البابكري
الـمـزيـد