الثلاثاء 21 - نوفمبر - 2017 : 2 - ربيع الأول - 1439 هـ
فكرية شحرة
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed
فكرية شحرة
الغش نهج حياة
رمضاننا غير
ليلة اعتقال الضيف
فبراير .. ثورة أخلاق
اتركوا لنا نبينا
المغيبون عن الحرية
مصيرنا القادم
المرأة في الحرب
هاتوا ديوني عندكم
الضحايا المثاليين

بحث

  
من الحياة..
بقلم/ فكرية شحرة
نشر منذ: 4 أشهر و 21 يوماً
الجمعة 30 يونيو-حزيران 2017 05:37 م

تراكم الإيجار على المستأجر؛ واتسعت شهية المؤجر مع عروض إغراء بتأجير الشقة المأهولة بساكن بلا راتب بمبلغ مضاعف وتسليم فوري كل شهر.

التفكير بمبالغ ستصل المؤجر شهريا وليس مبلغ يتفاقم كمشكلة في علم الغيب جعله يمارس سلطاته الواسعة في تضييق الخناق على المؤجر؛ لجأ إلى ممارسة الإرهاب على أوسع نطاق فمن تهديد مستمر بالطرد إلى الشارع وانتهاء بقطع إمدادات الشقة من الماء وحسن الجوار..

وأخيرا التحريض على المقاطعة من الجيران في العمارة حتى وصل الأمر إلى معاقبة كل من يمد الشقة المحاصرة بالماء أو أي تسهيلات جيرانية.

وفي بادرة غير إنسانية وتصرف في غاية النذالة وأثناء وجود المستأجر وعائلته خارج المنزل تم أغلاق باب الشقة بما فيها من أثاث وحاجيات خاصة بقفل غثيمي خال من الإنسانية .
وعند عودة المستأجر بزوجته وأطفاله لم يستطع دخول منزله أو اخراج ما تم اعتقاله من ممتلكاته البسيطة.

وبعد مشادات حضر فيها الشيطان ممتقعا من شر الإنسان وقسوته تم ترحيل الأسرة إلى رصيف الحياة بلا حق أو ظهر يساندهم.

مكثت الزوجة في بيت أهلها مع أطفالها لأكثر من شهر بلا ملابس أو مستلزمات الرضيع أو خصوصية حياة كريمة.

تدخل عقلاء الحي بين المؤجر الذي نُزعت الرحمة من قلبه وبين المستأجر الذي لا حيلة له في أمره.

وبعد تحكيم ومفاوضات أتفق الجميع على تسليم ثلث المبلغ للمؤجر والالتزام بالباقي على أن يفرج عن أثاث المستأجر الذي وجد نفسه بلا مأوى مع ما تبقى من أثاث باع أغلبه مع كل أزمة معيشة.

قصص لولا معايشتها حولنا ما صدقنا حدوثها في موجة مناقضة لصور التعاطف والإنسانية تحدث أيضا حولنا ونعايشها كل يوم.

غياب الراتب لعام كامل أشبه بفلم رعب لا ينتهي لآلاف الأسر التي صارت كطائفة مضطهدة في الوطن تنتظر الراتب الغائب كما ينتظر آخرون المهدي المنتظر آخر الزمان.

عشرات القصص يتجرعها أصحابها لم تهز الضمائر الميتة للشرعية أو الانقلاب وكيف يطلب الحق ممن أباح اغتصاب الوطن؟!!!

هذا الصبر على المعاناة لن يكون ثوابه ما للصابرين أبداً بل أن جزاءه مزيداً من الذل والإستحمار بعد أن صار نصف الشعب بين متسول وميت..

الدولة بفرعيها إما متسولة وإما لصة وقاتلة والشعوب على دين ملوكها.

تعليقات:
قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع قناة سهيل الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبد الرحمن الراشد
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
عبد الرحمن الراشد
مقالات
الأستاذ/محمد الجماعي
حان الوقت يا بنك البنوك
الأستاذ/محمد الجماعي
فكرية شحرة
الغش نهج حياة
فكرية شحرة
الدكتور/محمد جميح
هل ينعقد "رياض 2"؟
الدكتور/محمد جميح
فيصل علي
عيد سعيد يا يمن
فيصل علي
حسين الصوفي
محكمة الشهيد التويتي!
حسين الصوفي
نبيل البكيري
المدرسة الإصلاحية اليمنية
نبيل البكيري
الـمـزيـد