الثلاثاء 20 - فبراير - 2018 : 5 - جمادي الثاني - 1439 هـ
الدكتور/محمد جميح
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed
الدكتور/محمد جميح
ركائز المشروع الإيراني
السلطة..."اختيار إلهي" أم "انتخاب شعبي"؟
أوهام معطلة للحل في اليمن
إسلام وظيفي
هل ينعقد "رياض 2"؟
دروس السبع العجاف
حوثية أم حوثيون؟
تقية علمانية
صنعاء ضحية لا جلاد
طائرة الحوثي وقرد نجاد!
طائرة الحوثي وقرد نجاد!

بحث

  
راهنوا على تعز... لن تخسروا الرهان
بقلم/ الدكتور/محمد جميح
نشر منذ: شهر و 23 يوماً
الأربعاء 27 ديسمبر-كانون الأول 2017 06:23 م

  


"الحيمة" بلدة صغيرة في تعز...

تقاتل بفقرها وجوعها ونبلها وببسالة عجيبة...

 قرى صغيرة متناثرة تقاوم، مدينة محاصرة تقاوم وسط جوع وبرد وشحة إمكانات...

 التعزي نموذج اليمني البسيط الذي لا يحب الحرب، ولكنها إذا فرضت عليه، يخوضها بنبل كبير...

هذه تعز معجزة الثورة وشرف المقاومة وعمود الدولة وروح المجتمع اليمني الجميل...

هذه المدينة تتكشف في كل مرحلة عن معدن يمني خالص...

سالمت حتى ظن المغفلون أنها لا تجيد الحرب، فنزلوا إلى "صعاليك" ليؤدبوهم، فانقلب "صعاليك" تعز جحيماً على مليشيات الغزو والنهب والغدر والانقلاب.

كل المدن نالت حظها من المقاومة ومن الدعم، لكن تعز نالت القدر الأكبر من المقاومة والأقل من الدعم.

ورغم الخذلان لا يزال هوى تعز يمنياً وانتماؤها حميرياً ودينها الحب والتسامح...

 

عندما تولى أحمد حميدالدين السلطة بعد والده، اتخذ من تعز عاصمة له، لا حباً فيها، ولكن خوفاً منها.

 

استقر الطاغية أحمد في تعز ليحافظ على صنعاء...

وبالفعل كانت تعز حاضنة الثورة ومنبت الجمهورية، وكان ما كان وصدقت مخاوف "أحمد يا جناه"...

 

الثورة بذرة تسقى في تعز وتثمر في صنعاء...

وإذا أردتم دحر مليشيات "إل ظلام الدين" اليوم، فما عليكم إلا دعم الجيش والمقاومة في تعز.

ادعموا تعز لتقتربوا أكثر من صنعاء...

صدقوني ستوفرون الكثير من الجهد والوقت، وسينطلق أبناء هذه المدينة بعد تحريرها للبناء والمساعدة في تحرير بقية مدننا في الوقت ذاته...

 

صدقوني ستنتصر تعز، لأنها مدينة عنيدة لا تعرف الاستسلام...

ستنتصر لأنها لم تعتد على أحد، ولكنها تقاوم عدوان مليشيات ما عرف العالم مثل جهلها وهمجيتها وعنصريتها وطائفيتها المقيتة...

ستنتصر تعز، وسيشعر بالخزي من خذلها، ولن تفي كل أوسمة العالم لتكريم مقاوميها وجيشها وأهلها الطيبين ...

 

راهنوا على تعز... لن تخسروا الرهان.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

تعليقات:
قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع قناة سهيل الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
احمد عبدالملك المقرمي
الهوية حصن الشعوب
احمد عبدالملك المقرمي
مقالات
فتحي أبو النصر
عن التجنيد الحوثي
فتحي أبو النصر
عبد الرحمن الراشد
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
عبد الرحمن الراشد
الدكتور/محمد جميح
ركائز المشروع الإيراني
الدكتور/محمد جميح
احمد عبدالملك المقرمي
إلى الجيش في "جبل هان"
احمد عبدالملك المقرمي
الـمـزيـد