هذه الإعتقالات لكم وليست عليكم!
نبيل سبيع
نبيل سبيع


يواصل الحوثيون إعتداءاتهم وإعتقالاتهم الواسعة للمتظاهرين السلميين ضد الانقلاب الميليشاوي على الدولة. اليوم، اعتدوا على المتظاهرين والمتظاهرات واعتقلوا 10 منهم (أفرجوا عن 4 ومايزال البقية معتقلين حتى الآن).


لا أسوأ من قمع الحوثيين للمتظاهرين السلميين ضد الانقلاب الميليشاوي على الدولة سوى تبريرهم لما يقومون به من قمع: بالأمس، اعتدى الحوثيون أيضاً على المتظاهرين وقاموا باعتقال 17 منهم بعد الإعتداء عليهم بالضرب. وقد اعتصم عشرات الصحفيين والناشطين وغيرهم مساء البارحة أمام قسم الجديري، وانتهى اعتصامهم بالإفراج عن المعتقلين، ولكنْ بعد أن أنتدبوا لهم "ثائر حوثي سابق" يلقي محاضرة عليهم. قال لهم إنه كان هناك مخطط إرهابي لإستهدافهم بالتفجير، وإن اللجان الشعبية قامت بتفريقهم بالقوة خوفاً عليهم! قال إن نية اللجان الشعبية كانت حماية المتظاهرين السلميين، لكن حدثت "أخطاء فردية"!

 
تبرير "مدهش" جداً! لكنْ، لا غرابة! فهذا التبرير الفنتازي يأتي في سياق كامل من التبريرات المماثلة التي يقدمها الحوثيون لكل الإنتهاكات التي ارتكبوها حتى الآن.


لقد هاجموا منزل الرئيس هادي وقتلوا 11 من أفراد أسرته كانوا ممن يتولون حراسته، وأسقطوا ضعفهم جرحى، وطردوا بقية الحراس، ثم حاصروا منزله ووضعوه تحت الإقامة الجبرية. وبماذا برّروا ويبرّرون حصارهم له؟ نفس التبرير الذي برروا به للمتظاهرين المعتقلين اعتداءهم عليهم واعتقالهم لهم: حمايته بدافع الخوف عليه!


"الحماية الإجبارية" التي يفرضها الحوثيون على الرئيس هادي تفرض في الوقت نفسه على عدد آخر من الوزراء في مقدمتهم وزير الدفاع محمود الصبيحي ووزير الشؤون القانونية محمد المخلافي اللذين يقبعان في منزليهما تحت حصار الحوثيين لهم، ولكنْ تحت مسمى "حمايتهما"!


الحوثي اعتدى على منزل رئيس الجمهورية وحراسه وفرض حصاراً سافراً عليه بإسم "حمايته"!
واعتدى على منازل الوزراء وفرض حصاراً عليها بإسم "حمايتهم"!
ويعتدي على المتظاهرين السلميين ويعتقلهم بإسم "حمايتهم"!
الحوثي "يخيف" الجميع بإسم "الخوف عليهم" كما يرهب الجميع تحت مسميات عدة أحدها: مكافحة الإرهاب!


والأغرب من هذا أن الكثير من الصحفيين والناشطين الحقوقيين الحوثيين يرددون هذه التبريرات الميليشاوية للقمع مثل الببغاوات في محاولة منهم لـ"الضحك على الناس"، لكنهم طبعاً يتحولون الى "مضحكة" في نظر الناس.


مثلما استولى الحوثي ويستولي على العاصمة والمحافظات تحت يافطة "هذه الترتيبات الأمنية لكم وليست عليكم"، يجب على ميليشياته المحاصرة لمنزل الرئيس هادي والوزراء رفع يافطات تقول:


هذا الحصار لكم وليس عليكم!
هذه الإعتداءات لكم وليست عليكم!
هذه البلطجة لكم وليست عليكم!
إلخ..

وبالمثل، حين يطلق ميليشياته على المتظاهرين السلميين، يجب عليه أن يعطيهم يافطات تقول:
هذا القمع لكم وليس عليكم!
هذه الإختطافات لكم وليست عليكم!
والأهم من هذا كله، يافطة تقول:

‫#‏هذه_الإعتقالات_لكم_وليست_عليكم‬!

في الثلاثاء 27 يناير-كانون الثاني 2015 05:52:34 م

تجد هذا المقال في سهيل نت
http://suhail.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://suhail.net/articles.php?id=15