الضفادع الصفراء وسمومها
خالد الرويشان
خالد الرويشان

قاتَل الحوثيون السلفيين في 2013 في دمّاج وقالت الضفادع الصفراء :
دعُوهما .. كلاهما أسوأ من بعض!

اقتحموا عمران في 2014 وقتلوا القشيبي وقالت الضفادع الصفراء :
لا علاقة لنا بما يحدث..الحرب بين الإصلاح والحوثيين!

اقتحموا العاصمة صنعاء وأسقطوا كل مؤسسات الدولة وقالت الضفادع الصفراء :
الحرب بين الحوثيين وبيت الأحمر والفرقة .. لا علاقة لنا ..يسدّوا ..!

أسقطوا العاصمة في ساعات
وتمّت مكافأتهم في نفس الليلة بتوقيع اتفاقية السّلم والشراكة!

اقتحموا رداع والبيضاء ومرّةً أخرى قالت الضفادع الصفراء :
لا علاقة لنا ..لقد ذهبوا لقتال القاعدة والدواعش!

اقتحموا إب في الطريق إلى تعز وقالت الضفادع :
دعوهم يقضون على مخابئ الإرهاب!

اقتحموا تعز في الطريق إلى عدن! ..واشتعلت تعز دفاعًا عن عدن .. لكن الضفادع العميقة الصفراء قالت :
لماذا المظاهرات! أيش دخّل تعز في عدن .. ما علينا من عدن ههههه
وما فهمت أنهم اقتحموا تعز لا ليخرجوا منها ..بل لاستعبادها وكسر روحها بالخنق والحرق
لكن تعز لم تستمع لهم ..وما تزال!

اقتحموا عدن وضربوا رئيس الجمهورية المنتخب بالطيران بحجّة ملاحقة الدواعش!
أحرقوا عدن وقتلوا أهلها ..لتنتبه الضفادع العميقة الصفراء لأول مرة قائلةً :
يبدو أنها مؤامرة كبرى!
ونسوا أنهم المشاركون المتآمرون الواهمون من البداية وحتى اليوم!
الطحاطيح أطاحوا بالبلاد!
لا يتعلمون ولا يكترثون!

في تعز اليوم تتكرر المأساة
بين الدولة وخارجين على القانون
استخدام السلاح ضد الدولة هو الخروج على القانون ..هذا رأيي بصراحة
الاختلاف لا يكون بالسلاح مع الدولة
وإنْ بوجوهٍ متجددة وبرعاية إقليمية متهاونة إذا لم تكن متواطئة على الأرجح

بدلاً عن اللجان ..يجب أن يُصدر الرئيس هادي قرارًا بوقف القتال فورًا
ومَنْ عصى فهو الخارج على القانون!


في الخميس 16 أغسطس-آب 2018 09:19:53 م

تجد هذا المقال في سهيل نت
http://suhail.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://suhail.net/articles.php?id=492