الإثنين 29 - مايو - 2017 : 3 - رمضان - 1438 هـ

صحيفة سعودية: قرار الرئيس هادي بإقالة “الزبيدي” كشف مخطط انقلابي جديد

الثلاثاء 16 مايو 2017 الساعة 04 مساءً / سهيل نت - متابعات
عدد القراءات (147)
_ADV_TEXT

وصفت صحيفة "مكة" السعودية، إعلان ما يسمى «بالمجلس الانتقالي الجنوبي» بزعامة محافظ عدن المقال اللواء عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك وزير الدولة المقال والمحال للتحقيق، بأنه منعطفا سياسي جديد ودراما تسلسل انقلابي ناعم لا يقل خطورة عن انقلاب تحالف الحوثي وصالح بدعم وتمويل ومخطط إيراني.

وأوضحت الصحيفة قرار الرئيس عبدربه هادي بتعيين القيادي الجنوبي عبدالعزيز المفلحي محافظا لعدن خلفا للزبيدي، كشف عن مخطط انقلابي جديد يحمل تداعيات خطيرة تتنافى مع المرجعيات الثلاث المتفق عليها محليا وإقليميا ودوليا، بل وخروجا عن مخرجات الحوار الوطني المتفق عليها مسبقا.
وأشارت الصحيفة، إلى أن دول التحالف العربي، مارست ضغوطا كبيرة على عدد من قيادات الجنوب وعلى رأسها رئيس المجلس الجنوبي ونائبه اللذان يزوران الرياض حاليا لاحتواء الأزمة، للقاء القيادة اليمنية لقبول انضواء المجلس الجنوبي تحت قيادة الشرعية بهدف وحدة الصف ولم الشمل لدعم الشرعية وإنهاء انقلاب الحوثي وصالح.

وقالت "يرى مراقبون يمنيون أن نجاح التحالف بقيادة السعودية في تحرير المحافظات الجنوبية وعدد من المحافظات الشمالية، مثل ضربة موجعة لإيران ولجماعة الحوثي وقطع مساعيها للسيطرة على باب المندب وتهديد الملاحة الدولية، مما أزعج طهران وحلفاءها. وأشار المراقبون إلى أن إيران تسعى لنشر الفوضى بالمحافظات الجنوبية المحررة، واللعب على أوتار انقسام مكونات الحراك الجنوبي".


وأضافت" يؤكد المراقبون أن المشهد السلبي بالمحافظات الجنوبية هو نتاج تراكمي لحالات الإقصاء والتهميش التي مارسها النظام السابق بحق أبناء الجنوب، وأن مسألة إحياء النعرات المناطقية وتشكيل مجلس سياسي جنوبي أو عسكري سيزيدان من تفاقم الأزمة ويخدمان الانقلابيين بصنعاء".


وكشف مصدر سياسي لـصحيفة«مكة» أن إيران استغلت حلفاءها الحوثيين في الشمال لتنفيذ خططها الأيديولوجية ونشر ثقافة قم بقوة السلاح للانقلاب على الشرعية.

وفي الضفة الأخرى استغلت حلفاءها بالجنوب ولجأت لدعم الفصائل الداعية للانفصال بزعامة نائب الرئيس السابق على سالم البيض وأتباعه، لاختراق صفوف الحراك الجنوبي السلمي وتكوين فصيل من قيادات تظهر دعمها للشرعية وتبطن غير ذلك، بحسب قول الصحيفة.

ويرى السياسي الدكتور أحمد عتيق، بحسبة صحيفة "مكة" أن كرة اللهب الانقلابية تدحرجت من صعدة حتى وصلت عدن، وفي طريقها أفسدت كل جميل وتحاول أن تقضي على آمال اليمنيين، إلا أن الشرعية تنتصر في كل لحظة وهي تخرج كل انقلابي من مخبئه، سواء كان في الشمال أو الجنوب.

وأشار عتيق إلى أن الشرعية تجابه انقلابين كل منهما أخطر من الآخر والأجندة واحدة والراعي الإقليمي واحد، فإيران هي من دعمت الانقلاب في الشمال وهي من قامت بذات الفعل بالجنوب.

طباعة
إرسال لصديق
تعليقات:
قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع قناة سهيل الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخر الاخبار
اجتماع دولي في الرياض لبحث إعادة الإعمار في اليمن
مواضيع مرتبطة
رئيس الوزراء: سيتحقق السلام لليمنيين بعد بتر الأذرع الإيرانية باليمن
نائب الرئيس يترأس اجتماعاً في مأرب للاطلاع على مستجدات الأوضاع
تشييع مهيب لجثمان العقيد عبدالوهاب شعلان بعد أشهر من استشهاده بمارب
القوات الحكومية تعلن عن حملة أمنية للقبض على متقطعين في طريق العبر الوديعة
إب: إصابة اثنين من نزلاء السجن المركزي بالكوليرا وارتفاع الوفيات بالداء الى 11حالة
الكويت تعلن استعدادها لاستضافة الأطراف ال
الحكومة تطالب الصليب الاحمر بإنقاذ £
بن دغر: نحن في ألمانيا لتحقيق السلام وفق
الضالع.. نجاة مدير شرطة مريس أحمد المنصو
هيئه علماء اليمن تعلن رفضها الاعتراف بما