الأحد 22 - يوليو - 2018 : 9 - ذو القعدة - 1439 هـ

عيد الأم.. الغائب الحاضر في قلوب أمهات المختطفين والمخفيين قسراً

الأربعاء 21 مارس - آذار 2018 الساعة 07 مساءً / سهيل نت - متابعات
عدد القراءات (304)
_ADV_TEXT
 

 

أمهات المعتقلين والمخفيين مشاعر نازفة ألما وحسرة، فمع حلول الـ 21 من مارس، تراقب الأمهات اللواتي يقبع أولادهن في معتقلات الحوثي أبواب منازلهن لعلهن يلمحن خيال أبنائهن العائدون من سديم الوجع.

وفيما تشكل مناسبة عيد الأم مصد فرحة وغبطة لكل الأمهات وحدهن أمهات المختطفين من يتعاظم الألم في صدورهن، إذ تخلو منازلهن من الأبناء الذين اخفتهم واختطفتهم مليشيات الحوثي.

/ أم محمد عايد / تقول في تصريح للصحوة نت: "عيد الأم بالنسبة لي حين يعود ولدي فقط، حين اجلس معه ولو ولو للحظات، فلا يمر يوم إلا وأتذكره.. فأي عيد سنحتفل به والدموع لا تكاد تفارق عيوني".

 

أم المعتقل "مختار البكالي" من محافظه ريمة تقول والدموع تنهمر من عينها: حرص مختار في كل عيد أن يهديني أجمل هدية، كان يقطع المسافات للاحتفال بهذا اليوم ويعود من معسكره إليّ، أما الآن فولدي معتقل وحتى رؤيته محرومة منها منذ عام ونصف"، وتواصل حديثها: "لا استطيع سماع معايدته وقبلاته التي كانت تغمرني في ذلك اليوم".. وينقطع صوت الام الجزين ببكاء حار.

 

آخر عيد أم

عبرّت "أم المعتقل محمد حنتوس" عن حزنها وألمها وتساءلت عن حال ابنها في هذا اليوم وهي تعلم بأنه الآن يحترق من داخله من أجل أن يكون معها في هذه المناسبة.

 

وأشارت عليّ إلى أن أحلامها، وأحلام آلاف الأمهات اللواتي غيبت السجون أبناءهن، باتت محصورة في رغبتهن في رؤية أبنائهن وجهاً لوجه، وقضاء أوقاتهن في حضرتهم.

أم طارق لم يختلف كثيراً حالها عمّا تعانيه أمهات المعتقلين والمخفيين التي أكدت أن نجلها اختطفته مليشيا الحوثي وتعرض للإخفاء القسري والتعذيب لأكثر من عام احترق فيه قلبها وتشتت فكرها الى أن جاءها اتصاله من "السجن المركزي يطمئنها علي حاله".

ولفتت إلى أن "عيد الأم" يمرّ والحُزن يُخيم على المنزل كله؛ بسبب بعد نجلها وعدم تمكنهم من معرفة مكانه أو التواصل معه.

وتساءلت "أي عيد أم يتحدث عنه العالم ونحن محرومون من أبنائنا وزهرات حياتنا؟"، متابعة: "أشعر بمرارة داخلي وانا أرى خيرة شبابنا خلف قضبان الأمامية والطغيان".

تقول: "كنت أتمنى في هذا اليوم أن يكون ابني أمامي، ويقدم لي الهدايا في عيد الأم كما أمهات العالم ... وتوقفت عن الحديث وسالت دموعها، ولم تتمالك نفسها من شدة الألم والفراق".

تضيف: "يوم عيدنا هو اليوم الذي ينكسر فيه الانقلاب ويتحرر فيه الوطن، ويتمتع أبناؤنا بالحرية".

طباعة
إرسال لصديق
تعليقات:
قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع قناة سهيل الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخر الاخبار
الأجهزة الأمنية بالجوف تضبط كميات كبيرة من الحشيش كانت في طريقها للمليشيا
مواضيع مرتبطة
قيادي في الثورة الشبابية يكشف أساليب مروعة لتعذيب المختطفين في سجون الحوثيين
نشطاء يمنيون ينددون بالمحاكمة الهزلية التي يتعرض لها المعتقلون في سجون الحوثيين
سياسي يمني نسج علاقة وطيدة مع الصحفيين.. يصفونه بـ"مانديلا اليمن"
تقرير: 268 انتهاكا ارتكبته الحوثيون بالمحويت خلال الربع الأول من العام 2018م
مليشيا الحوثي توزّع كتبًا طائفية على طلاب كلية المجتمع بصنعاء (صور)
الافراج عن الصحفي " عوض كشميم" بعد شهر من
أمهات المختطفين بصنعاء يطلقن نداء استغاث
أمهات عدن يُنددن باستمرار اختطاف وإخفاء
تحالف رصد يوثق 28 حالة وفاة تحت التعذيب
احتجاجات في تعز ومأرب والجوف تضامناً مع