الإثنين 29 - مايو - 2017 : 3 - رمضان - 1438 هـ

قيادات أحزاب عدن: إحراق مقر الإصلاح رسالة تهديد لكل الأحزاب والمكونات المدنية

الأربعاء 17 مايو 2017 الساعة 07 مساءً / سهيل نت - متابعات
عدد القراءات (145)
_ADV_TEXT

 

لقيت جريمة إحراق مقر حزب الإصلاح بالعاصمة عدن من قبل مسلحين "6 مايو الجاري" استنكارا واسعا عبر في محتواه عن إحساس الجميع بخطورة استهداف الأدوات السياسية والتحريض على العنف والكراهية وتعزيز ثقافة الاقصاء والتهميش.

في السياق، عبر محمد عبدالله عبدالقوي –رئيس مشترك عدن، أمين سر التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، عبر في انطباعه الذي دونه عقب زيارة مقر الإصلاح الذي تعرض للإحراق عن شجبه واستنكاره لهذا العمل المشين، وتضامنه مع الإصلاح.

مشيرا الى أن الاعتداء على المقر يعد اعتداء على الحياة المدنية والحضارية في المجتمع، ويهدف إلى تكميم الأفواه وتدمير الحياة السياسية والاجتماعية.

ومن جهته استنكر ماهر الوحيشي -عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام "عدن" مثل هذه الجرائم التي من شأنها أن تؤثر على السكينة العامة، وتقلق أمن المواطن.

وأضاف: وجدنا كارثة -أثناء زيارتنا التضامنية- تكشف عن صلف منفذي إحراق مقر حزب الإصلاح في عدن.

ومن جانبه، قال خالد الدالي القيادي حزب التجمع الوحدوي اليمني بعدن إنه رأى في جريمة إحراق مقر الإصلاح كما من الحقد والكراهية التي ترجمها هذا العمل الجبان تجاه الديمقراطية والتعددية والأحزاب..

معبرا عن إدانته واستنكاره لهذا العمل السيء الذي لا يليق بنا كيمنيين ولا يليق بمدينة عدن وأهلها المسالمين.

 

رسالة لكل الاحزاب

وقال أشرف علي محمد -نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي في عدن إن الارهاب عمل مرفوض، مشيرا الى أن من قام بإحراق مقر الإصلاح في عدن لا يهدف فقط إلى إيصال رسالة للإصلاح، وإنما لكل الأحزاب ومن يمارس العمل السياسي المدني.

وأكد أن هذا العمل لن يثني الإصلاح والأحزاب الأخرى عن ممارسة عملها وأداء رسالتها.

واستنكر سامي أنور عمر -أمين حزب العدالة والبناء في عدن- هذا العمل الجبان المقصود معتبرا اياه استهدافا لأمن واستقرار عدن، وإقلاقا للسكينة في عدن وإيقاظ الفتنة بين أبنائها.

واعتبر القيادي في الحزب الاشتراكي بدر سعيد ناصر، إحراق مقر الإصلاح في عدن عملا إرهابيا يعارض مصلحة أبناء عدن وأبناء الجنوب، مسجلا ادانته للحادث، وتضامنه مع الإصلاح، مطالبا الجهات الأمنية بالجدية في متابعة الجناة ومحاكمتهم.

ووصف القيادي في حزب الرشاد السلفي عملية إحراق مقر الإصلاح بالعمل الغير أخلاقي والدخيل على محافظة عدن.

مشيرا الى أن من ارتكبه يهدف إلى بث الكراهية في هذه المدينة المسالمة.

متمنيا على الجهات الأمنية التسريع في كشف الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم، مشيدا بحكمة قيادة وقواعد حزب الإصلاح في تعاملهم مع الحدث.

طباعة
إرسال لصديق
تعليقات:
قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع قناة سهيل الفضائية نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة أخر الاخبار
اجتماع دولي في الرياض لبحث إعادة الإعمار في اليمن
مواضيع مرتبطة
إب:مليشيات الانقلابيين ترتكب 111 جريمة وانتهاك خلال الشهر أبريل الماضي
تدهور الحالة الصحية للصحفي الجبيحي وأسرته تناشد المجتمع الدولي التدخل
انطلاق تظاهرة الكترونية لاحياء الذكرى الثانية لمذبحة هران
مسلحون حوثيون يخطفون نشطاء سياسيين بينهم نساء في العاصمة صنعاء
الحوثيون يتوعدون أئمة مساجد صنعاء ويمنعون المكبرات أثناء صلاة "التراويح"
«أمهات المختطفين» تقول إن الحوثيين منعوا
ذمار.. اغتيال قيادي حوثي واقتحام منزل شي
إحراق مقر الإصلاح بعدن ..استهداف أرعن لل
منظمتان دوليتان تطلقان عريضة توقيع لوقف
الإصلاح يطالب وزير الداخلية والنائب العا