السبت 23 - مارس - 2019 : 17 - رجب - 1440 هـ

سهيل نت > مكتبة الفيديو >

قناة سهيل الفضائية > مكتبة الفيديو > أقسام الفيديو >


حيس مدينة تاريخية أنهكها العطش

دموع هذه المسنة الظامئة تختزل قصة مدينة حيس الظامئة كذلك التي أحالت سياسة السلطة المحلية الفاسدة حياة سكانها إلى جموع عاطشة ........

رحلة الموز من وادي رماع

توضح هذه الصورة جانبا من وادي رماع احد اشهر الاودية اليمنية في زراعة وانتاج فاكهة الموز ومن خيرات هذا الوادي اعتبرت اليمن في مقدمة الدول المصدرة للموز لكن خطوات ومشاق زراعة الموز ليست حلوه كمذاقة فامام المزارع التهامي في وادي رماع تحديات عديدة ابرزها امراض الفاكهة وانعدام الدعم من قبل وزارة الزراعة ونجراف الاراضي الزراعية جراء السيول

صعده بين رفات الحوثي ومعتقلاته

أكثر من 300 ألف نازح من أبناء محافظة صعدة وحرف سفيان والمناطق المتضررة من ميلشيات الحوثي يعيشون في عراء الشتات ويحلمون بحق العودة إلى ديارهم التي دمر الحوثيين أغلبها ..........
حق العودة الآمنة ما زال حلما عالقا في جراحات هؤلاء المهجرين والمشردين الذين صدمهم السكوت الرسمي بحنانهم الفائض على الحوثيين متسائلين بذات الوقت أيهما أحق بالعودة إلى صعدة المهجرون أم رفات حسين بدر الدين الحوثي

ضحايا السيول في مجرى كارثة الإهمال

انظر الصالح يارب.. ..... بهذه العبارات عبر هذا العجوز عن كثير من حالات المتضررين من حالات السيول التي حل على محافظتي حضرموت والمهرة في اكتوبر 2008 ومنذ ذلك التاريخ ولا تزال المأساة مرسومة على عنقه

عبدالله الخولاني وأخيه ميراثهما في قضاء الحوثي

لم يقترف عبدالله وأخيه شيئا من الاثم سوى أنهما ليسا من أتباع الحوثي
حينما يكون القاضي خصما تغيب العدالة ويحل الاححاف وتسلب الحقوق .. هذا هو حال عبدالله الخولاني وأخيه اللذان حرمتهما أهواء القضاة من حق عمدته لهما شرائع السماء

فاضل البدوي ضحية كهنوت في عصر الديمقراطية

سلاسل وأقفال تعيد ذاكرة خمس سنوات إلى الوراء إلى زمن القيد والعبودية.. فاضل سالم البدوي أحد شباب الثورة في محافظة صعدة.. كل ذنبه أنه خرج في يوم لا يخرج فيه سوى المحتفلين.. إنه يوم غدير الحوثيين بانتهاك حق الحياة في ذكرى يوم رحمة وخلق كريم... تعرض فاضل للخطف والاعتقال والتعذيب خلافا للقانون والأعراف والقيم الانسانية

كتب الشارع الرصيف وحده يتعلم

وخير جليس في الزمان كتاب.. حكمة رسمت العلاقة بين الانسان والكتاب حتى غدا الكتاب خير كنز يقتنى وأنفس شيء يدخر .. وهنا في شوارع وأرصفة العاصمة تتكدس الآلاف من الكتب بمختلف أنواعها وتعدد مشاربها وتظل معروضة في سوق قل من تجد فيه من يقتني أو يقرأ

كهرباء شبوة بين الإنجازات والمديونية

كهرباء شبوة التي تبعد 1 كليو متر من مدينة عتق تحقق الانجازات وتضرب أروع الأمثلة في كهرباء الجمهورية اليمنية .. هذه الآلات الكهربائية التي يصعب الاستغناء عن خدماتها وطاقتها

ماوية في دفئ القمامة

أسواق صغيرة في مديرية ماويه اكبر مديريات محافظة تعز مساحة تتسارع فيها الحياة وتكبر مشاكلها ... هكذا تبدو شوارعها وأسواقها تتعانق المخلفات مع البضائع وقد أصبحت تشكل جبالا من القمامة :............

لحج الشارع العام مرصوص بالقمامة

يعاني الشارع العام بعاصمة محافظة لحج الحوطة من اهمال متعمد يتمثل في تركه بدون رصف وكله حفر واسعة ممتلئه بمياه المجاري ...

مشتاق الهندي مزمار من مزامير أبين

مزمار من مزامير ابين وجدناه هنا في مدينة جعار مشتاق محمد الهندي شاب يعشق الفن الهادف ويجيد تقليد اصوات المنشدين لكنه يعيش في منئا عن اعين الجهات المعنية

ليس هذا وحده هو حجم مساحة الابداع لدى مشتاق فهو يكتب ابيات شعرية ويقوم بتلحينها فهو الشاعر والفنان في ان واحد

لم يتعلم مشتاق فن المقامات في مدارس متخصصة فهو لايعلم شئ عن هذه المدارس انما تعلمها بين رفاق دربه في مسجد السلام الواقع في الحي الذي يسكنه
مشتاق الصوت العذب القادم من ابين الى رحاب النشيد و الفن موهبة تحتاج لمن يسلط الضوء عليها كواحد من مبدعين كثر وئدت مواهبهم سوء الادارة و فساد الحقبة الماضية

مكتبة عمر في المكلا قناة لنقل الموروثات الشعبية

في جامع السلطان عمر القعيدي بمدينة المكلا .. تم انشاء مكتبة عمر بجهود الخيرين لتعزيز الثقافة القرائية لدى المواطن ، تقدم للقراء كل الخدمات البحثية لاحتوائها على مختلف أنوع المؤلفات القديمة والحديثة

نشوان وعهود تحت رحمة الفقر والضمور

نشوان وعمر طفل يبلغ من العمر 12 عاما .. طفل مصاب بضمور في دماغه منذ ولادته وشلل في أطرافه سببت له اعاقة مستدامة .. يعيش هذا الطفل في ظلمات الفقر والمرض
نشوان لا يمتلك إلا هذه الابتسامة التي تملأ وجهه البري
عهود: اخته مصابة بذات المرض لكنها اكثر من حظا فهي فتاة نشأت وظمور الدماغ رفيق لحياتها ذهنها لا يستوعب الكثير لكنها مصممة على مواصلة التعليم

ملحان المحويت مشروع المياه على رؤوس النساء

ليست الطريق الى روضة ملحان بمحافظة المحويت هي الصعوبة الوحيدة فظروف العيش اصعب من الوصول اليها جلب الماء انوذجا قصة ومعاناة المراءة الاساسية وحمل دبات الماء على الرؤوس لمسافات كبيرة مهمة قاسية ومتعبة تتحملها النسوة ويتجاهلها المسئولين في المديرية على مدى الايام

هاني باجعالة مخترع النظريات العلمية

هاني باجعالة مخترع من أبناء المكلا تشرب النظريات العلمية وصار يطورها في اختراعات متتالية.. أبرزها جهاز HB2 والكرسي الطيب

وصاب حواجز كبود تخترقها المياه

هدرا تذهب هذه الكميات من المياه..كما أهدرت ملايين الريالات لإنشاء هذا الحاجز الواقع في منطقة وصاب العالي
المشروع بنظر الأهالي فاشل بجميع المقاييس وحاجتهم إليه ماسه كونه في منطقة يكابد أبنائه الحياة ويعتمد المزارعون فيها على مياه الأمطار

المرأة اليمنية معجزة فبراير

المهمشون حياة في هامش الحاية وثوار في قلب الثورة

بائعوا الغاز تجوال يمنع الفاقة

جبل صبر إشراقة جمال

(إجمالي 1,050) (ص 51 /53)