آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات سامي نعمانسادية المجرمين..

سامي نعمان
سامي نعمان
عدد المشاهدات : 1,317   
سادية المجرمين..
 

في المعتقل عندما ترى ميليشيات الحوثي الإرهابية معتقلا تأقلم في سجنه ولم يعد يكترث ولا يسأل عن الإفراج ويعيش روتينه اليومي بشكل طبيعي لا يروقها ذلك، فتسعى لنسف معنوياته وإنهاكه وتعذيبه أشد التعذيب النفسي..
كيف؟
يبدأ الأوغاد باستدعائه وإخباره عن قرب موعد الإفراج عنه وأنه يحتاج إجراءات بسيطة ضمين وإن شاء الله خير يوم يومين ثلاث أسبوع بالكثير ويخرج..
بعدها يمر عليه اليوم دهرا في الانتظار وتضارب المشاعر والفرح والقلق والتوتر، ويظل على هذا الحال لأسابيع وأشهر ولا تفرج عنه، وعندما يسأل يقولون له: "الظاهر عليك ذنوب اصبر شوية السجن يطهرك وعتخرج"..
هكذا تتلذذ العصابة الإرهابية بعذابات المعذبين..
ماذا أعني بهذا الحديث؟
أعني أنها بذات الطريقة تتعامل مع المحاصرين المسجونين في مدينة تعز.
تريد أن تزيد عذاباتهم بتعليقهم بأمل فتح المعابر وكسر الحصار وتحويل الجريمة وكأنها جريمة من في الداخل ومشكلتهم..
ثم لن تفعل وستجد ألف مبرر تلوكه.
وستظل تتفرج وتتلذذ بتجدد عذابات الناس وإحباط آمالهم..
إنها سادية المجرمين..

* من صفحة الكاتب في الفيسبوك