آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات عبده سالملا نعاني من أزمة هوية

عبده سالم
عبده سالم
عدد المشاهدات : 1,082   
لا نعاني من أزمة هوية

الهوية لأي شعب من الشعوب قانون عالي، وأساس مرجعي، قوامها الدين والأخلاق الحميدة والعرف الجميل والتقاليد العريقة والمصالح المعتبرة وقيم العدل والمساوة، وكل اثارة من علم أو خير إنساني قديم.

بهذا المفهوم الجامع تصبح الهوية بشكل طبيعي وتلقائي مرجعية عامة متعارف عليها شعبياً لاسيما وأنه قد سبق للمواطنين أن سلموا بها واحتكموا لمبادئها طوعا، حتى قبل أن تكون لهم دولة ودستور وقانون.

ومن أجل ذلك ظلت الهوية الوطنية بهذا المفهوم الجامع أهم عنصر من عناصر تأسيس الدول وبناء العقد الاجتماعي.

والشعب اليمني شعب موحد وعريق ولا يعاني أبدا من أزمة هوية على الإطلاق، فهويته واضحة المعالم راسخة الجذور عقديا وحضاريا وإنسانيا، ترتكز على كليات جامعة أساسها الدين، والإنسان، والكون، والحياة.