آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات ربيع باسيودعن حضرموت..

ربيع باسيود
ربيع باسيود
عدد المشاهدات : 813   
عن حضرموت..

لا معنى لأي جهد يبذل ما لم يكن من أجل عزة ونهضة ومصلحة حضرموت وأبنائها، كما لا معنى للنجاح إذا لم تتوفر أسبابه وهي: كفاءة ونزاهة ودراية، ماذا نريد، وكيف نحقق ما نريد؟

البهرجة وتضييع الأوقات والاستعانة بقليلي الخبرة والمعرفة، وعدم إشراك قيادات المجتمع ورموزه وأساتذته ومختصيه في أمور الدولة، لا ينتج عنه إلا تراكم المشكلات وعقم في مجال العطاء والإنتاج.

فليس النجاح بالتمني بقدر ما هو عمل دؤوب وشفافية ومكاشفة حقيقية بموانعه ومتطلباته.

الحديث عن الصعوبات لا يجدي ما لم تتبعه استراتيجية عمل واضحة، ولا ينفع معها الحلول التكتيكية المؤقتة التي هي أشبه بمسكن ومخدر موضعي.

علينا أن نعتبر مما نحن فيه، ولا نعيد تكرار السياسات التي أفرزت تسع سنوات من الاقتتال بين أبناء اليمن الواحد، فلا يمكن أن تبنى حضرموت إلا بسواعد جميع أبنائها وجميع مكوناتها، علينا أن نتحرر من عقدة وعقلية الأنا فهي قاتلة ومدمرة.