آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات محمد أحمد بالطيفمنجز عظيم خانه الكثير

محمد أحمد بالطيف
محمد أحمد بالطيف
عدد المشاهدات : 379   
منجز عظيم خانه الكثير

تحل علينا الذكرى الـ 34 لتحقيق الوحدة اليمنية، سنظل أوفياء بررة لهذا المنجز العظيم الذي خانه وعقه الكثيرين للأسف الشديد.

منجز الوحدة في حد ذاته يعتبر لحظة تاريخية عظيمة لم ترتقي نفوس وعقول القائمين عليها ومن بيدهم مقاليد الأمر إلى مستواها يوم أن استحكمت فيهم شوائب الأنانية والذاتية على حساب هموم الأمة والوطن، فارتدوا على أعاقبهم خاسرين وحرموا أنفسهم شرف الحفاظ على هذا المنجز العظيم وجعله بوابة الحضور في ذاكرة الأجيال المتعاقبة، ارتدوا على أدبارهم وانتكسوا على رؤوسهم يلعقون فتات لا هم نالوه ولا هم حافظوا على شرفهم الذي أهرقوه.

والخلاصة المفيدة بعبارة بسيطة، تظل الأوطان ومنجزاتها بريئة من أولئك الذي فشلوا في كل المراحل وكل المنعطفات سواء على مستوى الأقطار الشطرية قبل الوحدة شمالاً وجنوباً أو على مستوى اليمن موحداً، أو اليوم حينما وجدوا أنفسهم أمام الحقيقة فلم يتمكنوا من تحقيق أي شيء يستحق الذكر، غير أنهم لا زالوا منكوسي الرؤوس يلهثون خلف خشاش الأرض بغية إشباع رغبات شخصية وذاتية وأنانية لا يمكن أن تعلو بهم نحو قمة المجد التي لا يبلغها إلا أولئك النفر الذين آمنوا أن المجد والسؤدد لا يكون إلا بالتعالي فوق الصغائر والسمو نحو السماء، سماء الوطن الكبير العظيم، وتقديم كل ما يسعده ويسعد ساكنيه دون استثناء.