آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات نبيل البكيريعن مناقشة عقائد الخرافات

نبيل البكيري
نبيل البكيري
عدد المشاهدات : 225   
عن مناقشة عقائد الخرافات

للخروج من دوامة العبثية هذه ومستنقع الخرافات الآسن، عليك أن تمتلك الشجاعة الكافية للقفز فوق هذه البركة لا السباحة فيها، مناقشة عقائد الخرافات لا يكون بالعودة لمناقشة أدلتها التفصيلية، ففي التفاصيل تكمن الكثير من الخرافات أيضا.

الخرافة اقفز عليها وامضي، لا تضيع وقتك في نقاشها، ستغرق في الوحل وستضيع في كومة القش، آل البيت الخرافة الأكبر وهي من تتناسل منها كومة الخرافات الأخرى الولاية والغدير والخمس والأفضلية والأحساب والأنساب، كل هذا تجاوزها بتجاوز الخرافة الأم والصنم الأكبر آل البيت.

الغرق في نقاش الأسانيد والأدلة بلاهة وسخافة تعيد إنتاج دوامة جدل بيزنطي عقيم، البيضة قبل الدجاجة أم الدجاجة قبل البيضة، ولا شيء جديد غير البقاء في الدوامة.