آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات علي الفقيهلم تمت يا أبانا

علي الفقيه
علي الفقيه
عدد المشاهدات : 443   
لم تمت يا أبانا

في الذكرى الـ55 لاستشهاد أبو الأحرار الشهيد البطل محمد محمود الزبيري:
لم تمت يا أبانا.
بل سكبت ما تبقى من روحك وقوداً لجذوة نضال أشعلتَها وغفوتَ.. لتدب الحياةُ في أمةٍ جرعتْها الإمامةُ الموتَ قروناً.
ما تزال جذوتك تشتعل، ولا يزال الملايين من أبنائك يحملون تلك الجذوة ينشرون النور، ليبددوا ظلمة العنصرية والكهنوت ويقارعون نزعات الطغيان والاستبداد.
أنت ورفاقك من مصابيح النضال الذين أوقدتم بدمائكم ودموعكم ثورة سبتمبر لم تكونوا منتقمين ولا دعاة حرب، بل صناع حياة ودعاة مساواة.
أنت أيقونتنا الخالدة وعدو العنصرية والاستعلاء.. ولو لم تكن يمنياً لخلدك العالم رمزاً كما خلد مارتن لوثر كنج ونيلسون مانديلا وغيرهم ممن وقفوا لمناهضة العنصرية والتمييز.
في 1 أبريل 1965 وبعد عمر من الكفاح والنضال من أجل حرية اليمنيين قطفت رصاصات الغدر روح الشهيد محمد محمود الزبيري المناضل والثائر الذي زرع في اليمنيين رغبة عارمة في الحرية والانعتاق من نير الإمامة، لكن تلك الرصاصات لم تقتل الفكرة التي ضحى بحياته من أجلها.
رحم الله الشهيد الزبيري ورفاقه من مصابيح فجر سبتمبر المجيد.
ثق أننا لا نزال على العهد.


= من صفحة الكاتب في الفيسبوك