آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات نبيل البكيريأقذر الجرائم وحشية

نبيل البكيري
نبيل البكيري
عدد المشاهدات : 524   
أقذر الجرائم وحشية

ربما لم تمر على اليمني في التاريخ مرحلة انتهكت فيها كل حرماته وكرامته كهذه المرحلة التي ابتدأت مع سطو عصابة الإمامة الحوثية على دولتهم وإسقاطها بتواطؤ كل التافهين ومعطوبي الضمير.
فقط هذه صورة من آلاف الصور التي تحكي المأساة التي يعيشها اليمنيون تحت أنقاض الدولة التي هدتها عصابات السلالة الرسية.
هجموا على بيت هذه المرأة "العشاري"، ليلا في "العدين"، وانهالوا عليها ضربا أمام أطفالها الصغار حتى شارفت على الموت، وما إن أسعفت للمستشفى حتى كانت قد فارقت الحياة تاركة هؤلاء الصغار شهودا على واحدة من أقذر الجرائم وحشية وهمجية في تاريخ اليمن على الإطلاق.
فقط هذه صورة مختصرة لدولة المؤمنين بخرافة بني هاشم الموعودة التي يسوقون اليمنيين إليها قسرا بكل همجية وعنجهية، فإذا كان هذا تصرفهم مع الناس والأمر لم يستقر لهم بعد، فكيف إذا تمكن هؤلاء الأوباش من رقاب اليمنيين، فماذا سيصنعون بهم؟
مقاومة هذه الهمجية لم تعد مجرد ضرورة غرائزية للدفاع عن النفس والعرض وحق الحياة فحسب، بل أصبحت في حكم الفرض الذي لا تقوم حياة ولا تستقيم إلا بها، ولو تطلب الأمر عقودا طويلة لمواجهة هذه الهمجية المنحطة.