آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات ربيع باسيودأوضاع معيشية لا تطاق

ربيع باسيود
ربيع باسيود
عدد المشاهدات : 323   
أوضاع معيشية لا تطاق

بلغت الأوضاع المعيشية سوءًا وتفاقمت بعد ارتفاع أسعار المشتقات النفطية إلى حد غير معقول ولا مسبوق، صاحب ذلك ارتفاع مخيف في السلع الضرورية لا يتناسب مع دخول غالبية الناس، وأصبح هم المعيشة لديهم الهم الأبرز.

الحكومة وعدت بتحسين رواتب الموظفين ومعه أحوال الناس في حدها الأدنى وعمل حل للعملة، لكن لا حياة لمن تنادي.

الناظر إلى وضع قيادات الدولة وهم يعيشون في بحبوحة من أمرهم، يخيل له أننا في مصاف الدول المتقدمة، وأنه لا توجد مشاكل ولا أزمات ولا غير ذلك يحتاج إلى حلول سريعة، وأن الوطن وأهله بخير.

إن من لم توجعه مرارة الحياة وقسوتها فلن يحس أصلا بالألم، حال الناس أصبح لا يطاق، بيوت تئن وأسر تعاني من الحرمان والتفكك، وأموال تهدر لا تجد طريقها الصحيح.

تقع على المجلس الرئاسي مهام عظيمة تتعلق بالوطن، فعلى الصعيد الاقتصادي والتخفيف من معاناة الناس مثلا لم نلمس حلول أو شيئا يذكر حتى الآن، وأرجو أن يكون ذلك في قادم الأيام، و"الفتيت على الجيعان بطيء" كما يقول المثل.