آخر الاخبار

الرئيسيةكتابات ربيع باسيودالرئاسي ومهمة إخراج اليمن من الأزمة

ربيع باسيود
ربيع باسيود
عدد المشاهدات : 356   
الرئاسي ومهمة إخراج اليمن من الأزمة

آن الأوان اليوم وليس غدا لصياغة مشروع وطني جامع للوطن اليمني، أو العودة لوثيقة مؤتمر الحوار وإدخال بعض التعديلات عليها إذا تطلب ذلك، قبل فوات الأوان وإضاعة ما بأيدينا مما تبقى من دولة.

وهو ما يتحمله مجلس القيادة الرئاسي والمكونات السياسية والاجتماعية، التي لم تخطو بعد الخطوات المطلوبة، ولم تفعل شيئا في لم أشتات، حتى ما تسمى المناطق المحررة، التي أقل ما يقال عنها إنها مفككة ولا تعيش أجواء الدولة الواحدة.

إن المرحلة التي يمر بها اليمن اليوم غاية في الحساسية وما لم تراجع كل الأطراف اليمنية حساباتها وتغلب مصلحة اليمن العليا والتخلي عن المشاريع التي لن تحمل للوطن إلا مزيدا من التشظي إلى كيانات مختلفة متناحرة، فإن القادم لا محالة سيكون مظلم.

وما يحدث اليوم ويعكسه الواقع إلا جزء يسير وصورة مصغرة لما ستؤول إليه الأمور من فوضى ما لم يتدارك الجميع ذلك قبل ألا يسع الراقع عمل شيء، ولا معنى لمجلس القيادة الرئاسي ما لم يقم ويعمل على إخراج اليمن من أزمته ولم شمل أبنائه، وإلا سيكون عرضة للعنات اليمنيين بكل أطيافهم، وسيسجل التاريخ هذه المواقف بعزة وفخار أو بمذلة ومهانة.