آخر الاخبار

الرئيسية   حريات وحقوق

هيومن رايتس: اختطاف الحوثي لموظفين أمميين يقوض العمل الإنساني

السبت 08 يونيو-حزيران 2024 الساعة 01 مساءً / سهيل نت

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش، مليشيا الحوثي بإطلاق سراح موظفي الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الذين اختطفوا بسبب عملهم الحقوقي أو الإنساني، والتوقف عن احتجاز الأشخاص تعسفا وإخفائهم قسرا.

وقالت هيومن رايتس، في بيان لها، إن هذه الاختطافات الحوثية لا تشكل هجوما على حقوق هؤلاء الأفراد فحسب، بل تقوّض أيضا العمل الحقوقي والإنساني في اليمن في وقت لا يحصل فيه غالبية اليمنيين على ما يكفي من الضروريات الأساسية مثل الغذاء والماء.

وأضافت المنظمة، أن تقارير أفادت بأن مليشيا الحوثي داهمت منازل ومكاتب 10 موظفين على الأقل في مختلف وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية في 6 يونيو الجاري، منهم تسعة موظفين أمميين على الأقل، واحتجزتهم في صنعاء، والحديدة، وصعدة، وعمران، بسبب مزاولتهم لعملهم.

وأوضحت أن مليشيا الحوثي لم تكشف عن أماكن الأشخاص الذين اختطفتهم ولم تسمح لهم بالتواصل مع أصحاب عملهم أو عائلاتهم، ورفضت الكشف عن مكان المختطفين أو مصيرهم يمكن أن يرقى إلى مستوى الاختفاء القسري بموجب القانون الدولي.

وقالت المنظمة، إنه في إحدى الحالات، احتجزت مليشيا الحوثي أيضا زوج امرأة تعمل في منظمة يمنية في المجتمع المدني وطفليها البالغين من العمر ثلاث سنوات وتسعة أشهر.

وأشار بيان هيومن رايتس، إلى أن مليشيا الحوثي ومنذ بداية الحرب، أخفت مئات المدنيين واحتجزتهم تعسفا وعذبتهم، ومنهم عاملون في الأمم المتحدة ووكالات غير حكومية.

كما أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش، أن مليشيا الحوثي اختطفت أشخاصا عدة يعملون مع منظمات المجتمع المدني اليمنية خلال الأسبوع المنصرم.

يذكر أنه ما يزال ثلاثة موظفين في الأمم المتحدة مختطفين لدى مليشيا الحوثي أحدهم منذ نوفمبر 2021 واثنان منذ أغسطس 2023، فيما توفي الموظف في منظمة "أنقذوا الأطفال" هشام الحكيمي، في أكتوبر 2023، في سجون الحوثي، بعد اختطافه في 9 سبتمبر 2023.