آخر الاخبار

الرئيسية   حريات وحقوق

أمهات المختطفين: الصمت الدولي تجاه انتهاكات الحوثي تواطؤ

الأربعاء 12 يونيو-حزيران 2024 الساعة 04 مساءً / سهيل نت

أدانت وقفة احتجاجية لرابطة أمهات المختطفين، الممارسات القمعية وحملة الاختطافات التي تشنها مليشيا الحوثي بحق موظفي المنظمات الأممية والدولية والمؤسسات الخاصة والتي طالت العشرات بينهم 5 نساء إحداهن مع طفليها.

واستنكرت الوقفة التي نفذتها الرابطة، اليوم، في تعز، هذا العمل اللإنساني والذي يمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وحقوق الإنسان ولكل المواثيق والأعراف الدولية التي تكفل الحماية للمدنيين والعاملين في المنظمات الحقوقية والتي تزاول عملها بتصاريح رسمية.

وأكدت الوقفة، في بيان لها، أن الممارسات القمعية الحوثية جريمة نكراء تضاف إلى سلسلة الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها جماعة الحوثي بحق الشعب اليمني والتي زادت وتيرتها مؤخرا ولم يسلم منها حتى الأطفال.

وقال بيان الوقفة، إن صمت المجتمع الدولي يمثل تواطؤاً مع الجريمة، وشددت على ضرورة تدخل المجتمع الدولي وبشكل فوري وممارسة الضغط على مليشيا الحوثي للإفراج عن المختطفين.

وأعربت أمهات المختطفين، عن تضامنها الكامل مع الضحايا وعائلاتهم، وحمّلت مليشيا الحوثي المسؤولية الكاملة عن حياتهم وسلامتهم، مؤكدة رفع صوتها عاليا حتى يتم الإفراج عنهم ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات بحقهم.

وشددت على أن استمرار مليشيا الحوثي بارتكاب الانتهاكات يعكس استهتارها بحياة المواطنين وحقوقهم ويمثل تهديداً لجهود السلام والاستقرار في اليمن.