آخر الاخبار

الرئيسية   أخبار وتقارير

رئيس دائرة إعلام الإصلاح: زيارة وفد الإصلاح إلى الصين نوعية وتفتح آفاقا للتعاون

الأربعاء 03 يوليو-تموز 2024 الساعة 08 مساءً / سهيل نت

قال رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح علي الجرادي، إن لزيارة وفد الإصلاح للصين برئاسة مستشار رئيس الجمهورية أمين عام الحزب الأستاذ عبدالوهاب الآنسي، أهمية استراتيجية تكمن في طبيعة تشكيل الوفد، والمواضيع التي تم التطرق إليها مع الصينيين، وعلى رأسها حشد الدعم والمساندة لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية والشعب اليمني.

وأوضح الجرادي، وهو عضو الوفد الزائر للصين، في مداخلة هاتفية مع قناة سهيل الفضائية، أن وفد التجمع اليمني للإصلاح لمس حرصاً كبيراً من الصينيين على وحدة اليمن واستقراره ودعم الحكومة الشرعية.

وأشار الجرادي، إلى أن الوفد لمس على الصعيد الاقتصادي اهتماماً كبيراً من الصينيين بإعادة تفعيل الاتفاقية الموقعة بين اليمن والصين سابقاً فيما يخص "الحزام والطريق"، وأفاد بأن الصين أبدت استعدادها للدخول في مجالات أخرى من بينها الطاقة وعدد من المجالات الحيوية بالنسبة لليمنيين.

وعلى صعيد المباحثات الحزبية بين التجمع اليمني للإصلاح والحزب الشيوعي الصيني، قال الجرادي، إنه "جرى نقاش وتفاهمات كثيرة وأهمها تنسيق المواقف بين الحزبين، وتبادل الخبرات والمعارف والحرص على مزيد من التواصل بين الحزبين في مختلف القضايا، وتشكيل لجان فنية لهذا الغرض".

وأكد رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح، أن هذه الزيارة كبيرة ونوعية وتفتح آفاق للتعاون ما بين اليمن وجمهورية الصين الشعبية التي تعد اليوم أحد الأقطاب الدولية الكبيرة وعامل توازن سياسي في العالم، مشيرا إلى أن تعدد الأقطاب والتوازن السياسي في العلاقات الدولية يصب في مصلحة الشعوب جميعاً، من حيث الازدهار والاستقرار.

ولفت إلى وجود اهتمام خاص من الصينيين بموقع اليمن وأهميته في طريق التجارة الدولية، وقال إن اليمن يحتل موقعاً جغرافياً متميزاً وهاماً على أحد أهم الممرات البحرية وطرق التجارة الدولية، ولذلك هناك اهتمام صيني، واهتمام دولي بهذا الممر بحيث يكون ممرا آمنا لما فيه خير اليمن وبقية الدول والقارات التي لها ارتباط بهذا الممر.

وفيما يخص الاستثمار الصيني في اليمن، أكد رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح، أن هناك رغبة من الصينيين بالاستثمار في اليمن ومساندة المجلس الرئاسي والحكومة لما فيه الخير والسلام ووحدة واستقرار وازدهار اليمن، وعبر عن أمله في أن تثمر هذه الزيارة في القريب العاجل مزيدا من المنفعة المشتركة لكلا البلدين والحزبين.

وبدعوة رسمية من الحزب الشيوعي الصيني، وصل الأربعاء المنصرم، إلى العاصمة الصينية "بكين" وفد رفيع من التجمع اليمني للإصلاح برئاسة الأمين العام للحزب الأستاذ عبدالوهاب الآنسي، وعضو الهيئة العليا للحزب ومستشار رئيس الجمهورية عبدالرزاق الهجري، وكذلك نائبي رئيسي مجلس النواب والشورى محسن باصرة، وعبدالله أبو الغيث، ووزير الصناعة والتجارة عبدالرزاق الأشول، وعدد من أعضاء وقيادات الحزب في الأمانة العامة والمحافظات، وقد أجرى الوفد خلال الزيارة محادثات رفيعة المستوى مع قيادة الدولة وقيادات الحزب الشيوعي.