آخر الاخبار

الرئيسية   تكنولوجيا

الأمم المتحدة تعترف بالفشل في تحقيق أهداف التنوع البيولوجي

الأحد 23 مايو 2021 الساعة 07 مساءً / سهيل نت

قالت الأمم المتحدة، إن البشرية "تشن حربا على الطبيعة"، مما يهدد بفقدان التنوع البيولوجي واضطراب المناخ وتصاعد التلوث، وأضافت: "يجب علينا جميعا أن نكون مناصرين للطبيعة".

وقال الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، في ندوة عبر الإنترنت، بمناسبة اليوم الدولي للتنوع البيولوجي الذي يحتفل به سنويا في 22 مايو: "سنكون جميعا خاسرين إذا لم نحقق السلام مع الكوكب".

وأوضح الأمين العام، أن الطبيعة تحافظ على الحياة وتوفر الفرص والخدمات والحلول، مشيرا إلى أن وجود كوكب صحي هو أمر بالغ الأهمية لتحقيق أهـداف التنمية المستدامة.

ومع ذلك، حذر الأمين العام، من أن التنوع البيولوجي آخذ في التدهور "بمعدل غير مسبوق ومثير للقلق"، وأن الضغوط تتزايد، وأضاف يقول: "لقد فشلنا في تحقيق أي من أهداف التنوع البيولوجي المتفق عليه دوليا".

وقال إن مليون نوع معرض لخطر الانقراض، كما أن النظم الإيكولوجية تختفي "أمام أنظارنا"، والصحاري تتمدد والأراضي الرطبة تُفقد.

وأضاف أنه كل عام، يتم فقدان 10 ملايين هكتار من الغابات، وتتعرض المحيطات للصيد الجائر، وتختنق بالنفايات البلاستيكية، حيث يؤدي ثاني أكسيد الكربون الذي تمتصه إلى تحمض البحار وتبييض الشعاب المرجانية وقتلها.

وفي رسالتها بمناسبة يوم التنوع البيولوجي، قالت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إنغر آندرسون إن تحديات الكوكب "حادة جدا لدرجة أننا لا نمتلك رفاهية انتظار شخص آخر لينهض ويتخذ إجراء".

فيما قالت الأمينة التنفيذية لاتفاقية التنوع البيولوجي، إليزابيث ماروما مريما، إن تنوع الحياة على كوكب الأرض "يتناقص أكثر من أي وقت مضى في تاريخ البشرية"، والأنواع النباتية والحيوانية تواجه الانقراض، كما أن "البشر يفرطون في استخدام قدرات الأرض بأكثر من النصف".