آخر الاخبار

الرئيسية   تكنولوجيا

خبراء يدعون إلى وقف بيع تكنولوجيا مراقبة تقوض حقوق الإنسان

الخميس 12 أغسطس-آب 2021 الساعة 08 مساءً / سهيل نت

دعا خبراء حقوقيون تابعون للأمم المتحدة، جميع الدول إلى فرض حظر عالمي على بيع ونقل تكنولوجيا المراقبة، مشيرين إلى أنها تهدد الحياة وتنتهك حرية التعبير.

ودعا الخبراء الحقوقيون، في بيان صادر عنهم، اليوم، إلى وقف بيع ونقل تكنولوجيا المراقبة إلى أن يتم وضع لوائح صارمة تضمن استخدامها وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وأعربوا عن قلقهم العميق من استخدام "أدوات تطفلية متطورة" للغاية لرصد وترهيب وإسكات المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والمعارضين السياسيين.

وقال الخبراء: "من الخطير للغاية ومن الاستهتار السماح لقطاع تكنولوجيا المراقبة والتجارة بالعمل كمنطقة خالية من حقوق الإنسان".

وشدد الخبراء، على أن القانون الدولي لحقوق الإنسان يطالب جميع الدول باعتماد ضمانات قانونية محلية لحماية الأفراد من المراقبة غير القانونية، أو انتهاك خصوصيتهم أو تهديد حريتهم في التعبير والتجمع السلمي.

والخبراء هم، أيرين خان، المقررة الخاصة المعنية بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، وماري لولور، المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان.

وكليمان نيالتسوسي فول، المقرر الخاص المعني بالحق في التجمع السلمي وتكوين الجمعيات، والفريق العامل المعني بمسألة حقوق الإنسان والشركات عبر الوطنية، وغيرها من مؤسسات الأعمال التجارية.

يشار إلى أن المقررين الخاصين والخبراء المستقلين، يعينون من قبل مجلس حقوق الإنسان في جنيف، وهو جهة حكومية دولية مسؤولة عن تعزيز وحماية حقوق الإنسان حول العالم.