آخر الاخبار

الرئيسية   منـوعــات

الكعبة المشرفة تتزين بالثوب الأنفس في العالم

الأحد 07 يوليو-تموز 2024 الساعة 09 مساءً / سهيل نت

ارتدت الكعبة المشرفة ثوبها الجديد، اليوم، جرياً على العادة السنوية من كل عام هجري على يد 159 صانعاً وحرفياً مدربين ومؤهلين علمياً وعملياً على أعمال الفك ومراحل تغيير كسوة الكعبة الأساسية المتمثلة في رفع الكسوة القديمة، ونزع المذهبات، وإسدال الكسوة الجديدة.

ويكسو جدران البيت العتيق، الذي تتوق إليه أفئدة نحو ملياري مسلم حول العالم، رداء من الحرير الطبيعي الخالص، من أفضل الخامات في العالم، منقوشة عليه آيات من القرآن الكريم وتسبيحات مُطرزة بخيوط من الذهب والفضة.

وتتكون كسوة الكعبة المشرفة من 5 قطع، تغطى كل قطعة وجهاً من أوجه الكعبة المشرفة، والقطعة الخامسة هي الستارة التي توضع على باب الكعبة، ويتم توصيل هذه القطع بعضها مع بعض يدوياً، ويبلغ ارتفاع الثوب 14 متراً.

وتبلغ كمية أسلاك الذهب والفضة المستخدمة في القطع المذهبة على كسوة الكعبة 120 كيلوغراماً من الذهب، و100 كيلوغرام من الفضة، و1000 كيلوغرام من الحرير، فيما يستغرق العمل على القطعة المذهبة الواحدة ما بين 60 إلى 120 يوماً.

وتعد كسوة الكعبة المشرفة تحفة فريدة من نوعها، يقوم بصنعها "مجمع الملك عبدالعزيز"، في مكة المكرمة في ظل الرعاية والاهتمام الكبيرين، اللذين توليهما حكومة المملكة العربية السعودية بتطويع كل الإمكانات المتاحة من كل مكان، ليتبوأ هذا المسجد الأكبر مكانته، وليلبس أحلى حلة تعظيماً لشعائر الله فيه.