أكدت التزامها بمكافحة قرصنة الحوثي.. الحكومة: اختطاف سفينة الشحن يحمل بصمات إيران
الموضوع: أخبار وتقارير

قال رئيس الوزراء معين عبدالملك، إن عمليات القرصنة الحوثية الإرهابية، واستهداف الملاحة الدولية، لن تتوقف ما لم يكن هناك ردع قوي وحازم تجاه مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا.

وأوضح رئيس الوزراء، في تغريدة له، اليوم، على صفحته بتويتر، أن قرصنة واختطاف مليشيا الحوثي سفينة تحمل علم الإمارات، وعلى متنها معدات طبية قبالة محافظة الحديدة، يعد تهديدا خطيرا للملاحة الدولية، وانتهاكا صارخ للقانون الدولي.

مؤكدا أن الاستهداف الحوثي للملاحة، يكشف الطبيعة الإرهابية لهذه المليشيا وداعميها، ويضع المجتمع الدولي أمام مسؤولية ومهمة ملحة للتعامل مع هذا الخطر.

وأضاف: "وسنظل ملتزمين في الحكومة بالعمل مع كافة شركائنا لمكافحة هذه القرصنة والإرهاب وبكل الوسائل".

إلى ذلك، أكد وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، أن جريمة قرصنة مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران لسفينة الشحن "روابي" التي تحمل علم دولة الإمارات العربية المتحدة، أثناء إبحارها قبالة محافظة الحديدة الخاضعة لسيطرتها، تمثل تصعيدا خطير لأنشطتها الإرهابية في البحر الاحمر، وانتهاكا سافرا للقوانين والمواثيق الدولية‏.

وقال وزير الإعلام، في تصريح صحفي، اليوم، إن "هذه العملية الإرهابية التي تحمل بصمات الحرس الثوري، وتذكر بجرائم القرصنة البحرية التي نفذها النظام الإيراني منذ الثورة الخمينية، تؤكد تنامي الخطر الذي حذرنا منه مراراً وتكراراً، منذ انقلاب مليشيا الحوثي على سلامة السفن التجارية وأمن خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب‏".

وأضاف الإرياني، أن نظام طهران يحاول ومليشياته الطائفية السيطرة على الممرات والمضايق، وأوكل لمليشيا الحوثي مهمة التنفيذ على الشريط الساحلي في البحر الاحمر وباب المندب لتهديد المصالح الدولية، في ظل صمت وتقاعس دولي عن اتخاذ إجراءات رادعة لوقف هذه الأنشطة الإرهابية وحماية الأمن والسلم الإقليمي والدولي‏.

وطالب وزير الإعلام، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، بالقيام بمسؤولياتهم في التصدي لهذه الأنشطة التي تستهدف حركة التجارة في أحد أهم الممرات الدولية وتهدد الأمن والسلم الإقليمي والدولي، داعياً إلى التحرك الفوري لإدراج مليشيا الحوثي التابعة لإيران وقياداتها ضمن قوائم الإرهاب.

سهيل نت
الإثنين 03 يناير-كانون الثاني 2022
أتى هذا الخبر من سهيل نت:
https://suhail.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
https://suhail.net/news_details.php?sid=17892